عيادة الجلدية

اسباب وأعراض مرض الجدري وطرق الوقاية منه

مرض الجدري، من أبرز وأخطر الأمراض المعدية والتي تهدد الأشخاص وخصوصاً الأطفال بشكل كبير، حيث تنتقل من المريض إلى أي شخص بشكل سهل وسريع للغاية، ويكون عن طريق السعال أو التلامس أو العطس، ويكون المرض عبارة عن عدوى فيروسية خطيرة تصيب الأشخاص بشكل مفاجئ وتسبب تعب وإرهاق شديد مع ظهور بثور غريبة على الجلد، والتي يبدأ علاجها من خلال الحجر الصحي للمريض.

أسباب مرض الجدري:

مرض الجدري، من أسرع الأمراض التي تنتقل بسهولة من الشخص المصاب، وكشف تقرير صحي عالمي على إن المرض ينتقل بعدد من الطرق المختلفة وهي:

  • المرض ينتقل من الشخص المصاب إلى السليم عن طريق السعال أو العطس أو من خلال التنفس.
  • تواجد الشخص السليم في مكان به شخص مصاب بدون وجود تهوية.
  • ينتقل المرض من خلال ملامسة الشخص المصاب أو استخدام الأدوات الشخصية مثل “الفراش، الملاعق، وغيرها”.

أعراض مرض الجدري:

يوجد عدد من الأعراض الظاهرية والتي تؤكد إصابة الشخص السليم بمرض الجدري، والتي تتلخص في التالي:

  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • الشعور بصداع شديد في الرأس.
  • ظهور ألم شديد في ظهر المصاب.
  • ظهور ألم شديد في بطن المصاب.
  • قئ وغثيان بشكل شديد للغاية.
  • العرض المؤكد هو ظهور طفح جلدي في أماكن متفرقة من الجسم.
  • تطور الطفح الجلدي إلى خراجات غريبة.

الوقاية من مرض الجدري:

ولأن الوقاية خير من العلاج، يوجد الكثير من الطرق التي تساعد في الوقاية من الإصابة بمرض الجدري سواء للأطفال أو لكبار السن والتي تتلخص في التالي:

  • الحصول على التطعيم ضد الإصابة بالمرض، والمتوفر في كافة المستشفيات.
  • ضرورة الابتعاد عن الأشخاص المصابة بالمرض، والابتعاد عن الأماكن المغلقة.
  • الابتعاد عن الأدوات الشخصية للمريض بشكل فوري.
  • عدم تناول الأطعمة والمشروبات الملوثة والوجبات الرسيعة.
  • تناول الأطعمة التي تمتلك نسبة عالية من الفيتامينات والعناصر الغذائية التي تساعد على تقوية المناعة في الجسم.
  • الإكثار من تناول الأطعمة التي تمتلك مواد مضادة للأكسدة.
  • الإهتمام الكبير بالنظافة الشخصية.

هل يوجد علاج لمرض الجدري؟

للأسف مرض الجدري من الأمراض الغامضة في مجال الطب، حيث لم ينجح العلماء على مر التاريخ في الوصول إلى علاج محدد لفيروس الجدري والذي يصيب الكثير من الأشخاص حول العالم، ولكن ينصح الأطباء المريض بضرورة الإكثار بشرب السوائل الدافئة بشكل مستمر مع الحجر الطبي للمريضي حتى إنتهاء فترة العدوي والتي تصل إلى مدة 10 أيام.

كما يجب في حالة ظهور المرض على أحد الأشخاص التوجه إلى الطبيب من أجل متابعة الحالة، حيث يبدأ الطبيب بإعطاء المريض بعض الأدوية والتي تساعد على تقوية الجهاز المناعي للجسم لطرد الفيروس من الجسم بالكامل، كما ينصح الطبيب بالابتعاد عن المريض بشكل كافي حتى إنتهاء فترة المرض حتى لا ينتقل المرض إلى شخص آخر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق