عيادة الأنف وأذن وحنجرة

اعراض واسباب الإصابة بمرض الغدة النكافية وطرق العلاج

الغدة النكافية خطيرة أثناء الحمل

الغدة النكافية، معروفة في الأوساط الطبية بشكل كبير بمشكلاتها التي تظهر وتسبب في خلل وظائفها، حيث من الممكن أن تكون خطيرة على الجسم وخصوص للإناث في فترة الحمل، حيث إنها تقوم بإنتاج فيروس myxovirus، والذي يضرب الغدد النكفية في الرقبة، ثم ينتقل الفيروس إلى اللعاب من خلال الفيروس، كما ينتشر المرض عن طريق الشخص المصاب من خلال السعال أو العطس أو الملامسة واستخدام أدوات المريض.

كما يعد مرض الغدة النكافية، مرض معدى من الدرجة الأولى، كما لا يظهر أي أعراض للمرض في أول يومين من الإصابة، حيث إن الإصابة بالمرض تعطي مناعة وحصانة للجسم من حدوث المرض من جديد إذا تم علاج المرض بشكل صحيح، وبذلك يتعرض الشخص إلى الإصابة بالمرض مرة واحدة طوال حياته، ولكن يجب معرفة أعراض الإصابة بالمرض وخصوصاً أثناء الحمل والطرق المناسبة للتعامل معه.

الغدة النكافية
الغدة النكافية

اعراض الإصابة بالغدة النكافية:

مرض الغدة النكافية، من الأمراض الغامضة والتي من الصعب الكشف عنها مبكراً، حيث لا تظهر أي أعراض جسدية عند الإصابة بالمرض وذلك لنسبة 20% من المصابين، حيث يمكن لبعض المصابين الظهور ببعض العلامات والتي تكون كالتالي:

  • الإصابة بالحمي.
  • الشعور بالصداع.
  • فقدان في الشهية.
  • التورم.
  • ألم شديد حول الفك والرقبة.
  • ظهور ألم في البطن وآلام في الظهر.

وفي حالة إصابة الإناث بالمرض قد تعاني من التهاب في المبيض، ولكن هذا لا يؤثر نهائياً على الخصوبة، أما في حالات نادرة جداً من الإصابة بالمرض أن يسبب عدوى في الدماغ والتي تكون مثل التهاب السحايا، ولكن نسبة كبيرة من المصابين بالمرض يتعافون بشكل جيد للغاية حتى بدون الحصول على أي علاجات، ولكن يوجد الكثير من المخاوف في وصول العدوى إلى الدماغ والتي من الممكن أن تهدد حياة المصاب، ويحدث نادراً مضاعفات آخرى مثل ضعف في السمع.

الإصابة بالغدة النكافية في فترة الحمل لا يسبب أي عيوب خلقية للجنين أو حدوث ولادة مبكرة، ولكن في حالة إصابة المرأة بمرض النكاف في الأسابيع الأولى من الحمل، تزداد بشكل كبير فرصة الإجهاض للجنين بسبب التعرض للمرض.

طرق علاج الغدة النكافية:

يوجد الكثير من الطرق لعلاج الغدة النكافية والتي لا يلجأ لها المريض إلى في حالات نادرة، حيث يوجد لقاح للمرض، وفي بعض الأحيان يعطي مع تركيبة الحصبة والتي تسمي (تسمى MMR).

وتعد هذه اللقاحات جزء من التطيعم الأساسي لكافة الأطفال، والتي تعطى لهم في السنين الأول والتي تكون في عمر 1 إلى 5 سنوات، كما ينصح الأطباء بعدم إعطاء المرأة الحامل التطعيم ضد النكاف في فترة الحمل، كما يجب على المرأة في حالة الحصول على التطعيم تأخير الحمل لمدة شهرين على الأقل، كما تشمل العلاجات الأساسية لمريض الغدة النكافية هي الراحة مع تناول الأطعمة اللينة والمهروسة وشرب السوائل.
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق