الصحة

كل ما تريد معرفته عن سرطان الثدي وطرق العلاج والكشف المبكر عن المرض

يعد مرض سرطان الثدي، من أشهر وأخطر أنواع الأمراض السرطانية المنتشرة بشكل كبير حول العالم، حيث إن المرض يصيب نسبة كبيرة من السيدات، ويتسبب في وفاة الكثير، حيث إن المرض عبارة عن نمو غير طبيعي للخلايا المبطنة لقنوات الحليب وفصوص الثدي، وذلك حسبما كشفت الصحة العالمية، في بيان رسمي عن وجود طرق لعلاج سرطان الثدي والتي تتلخص في التالي:

  • أولاُ: العلاج الكيميائي، والذي يعد أشهر أساليب علاج سرطان الثدي، حيث تتعرض المريضة إلى كورس علاج لفترات طويلة، وذلك من أجل العمل على قتل الخلايا الخبيثة، وذلك من أجل منعها من الإنتشار في باقي أجزاء الجسم.
  • ثانياً: العلاج الإشعاعي، والذي يتلخص في تعرض المريضة إلى الأشعة السينية لقتل الخلايا الخبيثة.
  • ثالثاً: العلاج الهرموني، والذي يتم وصفه في حالة اضطراب الهرمونات ومرحلة السرطان، حيث من الممكن يستمر العلاج إلى فترات طويلة للغاية.
  • رابعاً: تلجأ المريضة في بعض الأحيان إلى استئصال جزء من الثدي أو استئصال الثدى كله إذا لزم الأمر.

أسباب الإصابة بسرطان الثدي:

حيث لا يوجد حتى وقتنا الحالي أي سبب محدد للإصابة بسرطان الثدى، ولكن هناك عدد من الأسباب التي من الممكن أن تزيد فرص الاصابة بسرطان الثدي وهي:
  • العوامل الوراثية، والتي يكون لها دور كبير في زيادة فرص الإصابة بسرطان الثدي، والتي تتلخص في إصابة أحد أفراد الأسرة بالمرض.
  • بعض الأثار الجانبية والتي تتكون نتيجة لعلاجات العقم، والتي قد تزيد من فرص إصابة المرأة بمرض سرطان الثدي.
  • حمالة الصدر الضيقة والغير طبية، والتي قد تساعد في زيادة فرص الإصابة بمرض سرطان الثدي، حيث إنها تعمل على الضغط الشديد على الثدي والتي تؤثر على القنوات اللبنية للثدي وتتسبب في تكون سرطان الثدي.
  • ظهور خراج في الثدي، والذي قد يؤثر على الغدد اللبنية والتي تؤدي إلى السرطان.
  • التعرض بشكل مستمر إلى المواد المسرطنة، والتي تكون مثل المواد الكيميائية والأبخرة والغازات السامة، والتي قد تسبب تكون سرطان الثدي.
  • الضط النفسي والعصبي، والذي يزيد بشكل كبير من المرض.

أعراض الإصابة بسرطان الثدى:

توجد الكثير من الأعراض التي تنبأ المرأة بحدوث سرطان الثدي مكبراً والتي يجب التنبه إليها بشكل كبير في حالة ظهور أي منها والتي تتلخص في التالي:

  • ظهور إفرازات في الثدي وذلك بعدة ألوان مختلفة مثل “أحمر، أصفر، أبيض”.
  • ألم شديد في الثدي مع ظهور كتلة غريبة في الثدي.
  • تغيير في حجم ولون الثدي بشكل ملحوظ.
  • ظهور احمرار وحكة وتهيد في الثدي بشكل مستمر ومزعج للغاية.
  • تغيير في شكل ولون الحلمة.
  • ألم شديد تحت الإبط والصدر.
  • فقدان في الوزن بشكل شديد.

طرق تشخصي واكتشاف سرطان الثدي:

ويتم تشخيص سرطان الثدي بعدد من الخطوات سواء البنية الظاهرية أو من خلال إجراء الفحوصات والتحاليل الطبية والتي تكشف المرض والتي تتم عن طريق التالي:

  • عن طريق الفحص بالموجات الصوتية من أجل اكتشاف حجم الكتلة في الثدي.
  • الفحص البدني، والذي من الممكن أن يقوم به الطبيق من خلال مراجعة شكل وحجم الثدي ومشاكل إفرازات الحملة ومن خلالها يمكن للطبيب معرفة نوع المرض.
  • التاريخ الطبي للمريض والأسرة والذي يحدد نوع السرطان ودرجته.
  • الأشعة السينية والتي تكشف عن الورم بشكل كامل.
الوسوم
إغلاق